هل تعلم ماهي ( الحيلة والفتيلة )

ينتشر استعمال مصطلح ( الحيلة والفتيلة ) في بلاد الشام وخاصة سوريا ولبنان ويقصد بها أعز أو أهم مايملك الانسان , وانتشر استعمالها بين النساء أكثر من الرجال , فمن أين أتى هذا الاصطلاح ؟

مقدمة تاريخية حول ( الحيلة والفتيلة ) :

اصطلاح الحيلة والفتيلة يعود تاريخ الى الحقبة التي تسبق دخول الكهرباء الى بلاد الشام وربما اندثرت هذه العادة في العصر الحديث او تطور مفهومها وتقليدها بما يتناسب مع الواقع الحالي .

فقد كانت العروس فيما سبق ( ولازالت )  عندما تخطب تتجهز بأشياء تحضرها معها الى بيت الزوجية .

وهذه الاغراض أو الاشياء تسمى ( الجهاز ) أي جهاز العروس وتشمل عادة صندوق خشبي كبير وعادة يكون مزخرف أو مطعم بالصدف  يوضع فيه الملابس الخارجية للعروس.

كما تحضر معها ( بقجة ) وهي عبارة عن قطعة قماش تحتوى بداخلها الثياب الداخلية للعروس

وبداخل هذه البقجة ما يسمى ( السبوبة ).

والسبوبة هي قطعة أو كيس صغير من الحرير المطرز يحتوي الأشياء الخاصة جدا للعروس وتشمل المصاغ الذهبي والحلي والمجوهرات والحيلة والفتيلة.

ماهي الحيلة والفتيلة :

أولا : ماهي الحيلة :

الحيلة هي قطع من القماش تسمى ( الدكة) أو ( الحيلة ) وتلبسها الفتاة المقبلة على الزواج .

وتربطها على خصرها فوق سروالها الداخلي وتعقدها عدة عقد أو ربطات بحيث يصعب فكها وعلى العريس فكها عندما يريد نزع السروال الداخلي للعروس للدخول فيها .

 وبمعنى أخر هي معقودة أو مربوطة مثل الحيل أو الحيلة وقيل ان صعوبة فك الحيلة مرتبط بعفة الفتاة فكلما زاد تعقيد فك الحيلة كلما كانت الفتاة عفيفة ,

وأحيانا يضطر العريس للاستعانة بأسنانة أو أظافره لفك الحيلة وخاصة أن الأمهات والقريبات سيكونن قد أشرفوا على ربطها وتعقيدها أكثر مايمكن لأنه لا يجوز قطها بالسكين أو أي اداة حادة أخرى.

وذهب الناس أبعد من ذلك فكانوا يطلقون على المرأة المستهترة بأخلاقها أو تعاملها بأن ( دكتها مرتخية او رخوة ) دلالة لسهولة الوصول اليها وحل عقدة الدكة والحيلة التي تلبسها.

 

كما كان الناس تطلق على القصص أو المواضيع التي لاتحل بأنها معقودة ( عقدة حيلة ) لصعوبها حلها وفكها.

ثانيا : ماهي الفتيلة :

الفتيلة هي فتيلة الفانوس أو السراج حيث كانت العروس تحضر معها فتيلة أو عدة فتايل للفانوس الذي يضيئ غرفتهما.

وكان من مهام العروس ومن تقاليد العرس أن تقوم العروس بتغيير فتيلة الفانوس  ليلا بنفسها مما يعطي دلالة على بدء سريان دم وعهد جديد في المنزل .

وطبعا طالما الفانوس أو النور موجود لا يستطيع الزوج الاقتراب من زوجته والدخول فيها وعليه بالصبر ريثما تنتهي الفتيلة وينطفئ الضوء.

وكانت الفتاة خلال هذه الفترة قبل يطفئ نور الفانوس واحتراق الفتيلة بالكامل عليها أن تجهز نفسهل للقاء زوجها  فتقو م بمسايرته وتضييع الوقت بمماحكته وجداله ريثما يحترق الفتيلة التي تعرف هي كم طولها لأنها أحضرتها بالطول التي ترغب فيه.

فاذا كانت مستجلة بالدخول فتحضر فتيلة صغيرة , وأما اذا كنت خائفة وغير مستعجلة فتحضر فتيلة طويلة .

ومن هنا أتى المثل القائل ( فتيلتها طويلة ) اي أنها تحب الجدال والنقاس والمماحكة أو الفتاة التي تأخذ وقتا طويلا في تجهيز نفسها.

وكانت التقاليد لاتسمح أن تأتي العروس لبيت زوجها بدون احضار الحيلة والفتيلة وبسبب أهمبتها فعندما يفقد الشخص اهم شيئ عنده يقول ( راحت الحيلة والفتيلة)

 

.

 

 

Post Author: admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *